لندن - المملكة المتحدة 21/02/2017

الاتحاد البرلماني الدولي يطالب السلطات العمانية بالإفراج عن البرلماني السابق طالب المعمري

خ خ خ

نشر الاتحاد البرلماني الدولي في تاريخ 11 ديسمبر 2015 عبر  موقعه في الإنترنت نداء إلى السلطات العمانية يطالب فيه بالإفراج عن  عضو مجلس الشورى السابق د. طالب المعمري المسجون ظلما، على حد تعبيرهم. الاتحاد البرلماني الدولي (IPU) هي منظمة عالمية للبرلمانات الوطنية تعمل على حماية السلام وتدفع إلى التغيير الإيجابي الديمقراطي من خلال الحوارات والإجراءات السياسية الملموسة. تنشر مواطن التقرير مترجما للعربية مع وضع بعض التعديلات التي لا تلغي ما احتواه من مضامين.

ترجمة: محمد الفزاري

تطالب لجنة البرلمانيين لحقوق الإنسان في الاتحاد البرلماني الدولي بالإفراج الفوري عن البرلماني العماني السابق طالب المعمري وتأكد أنه سُجن ظلما منذ أكتوبر 2013 بتهم تتعلق بمشاركته في احتجاج سلمي. وفي قرار صدر أواخر نوفمبر، فإن اللجنة  تعرب عن أسفها العميق في بقاء المعمري في السجن رغم  كل المؤشرات الرسمية القوية من قبل السلطات العمانية خلال بعثة الاتحاد البرلماني الدولي إلى البلاد في وقت سابق من هذا العام، انه سيُفرج عنه في مرحلة ما خلال الأشهر الستة الماضية، وكان التاريخ المحدد الأقرب لإطلاق سراحه هو 18 نوفمبر.

طالب المعمري، عضو مجلس الشورى في وقت إلقاء القبض عليه، اتهم بعد مشاركته في احتجاج سلمي ضد التلوث في أغسطس 2013. وتعتقد اللجنة أن المعمري حوكم وأدين بتهم تنتهك حقه في حرية التجمع والتعبير. ومن خلال أدلة لقطات الفيديو لاحتجاج 2013، التي قدمتها السلطات العمانية تأكد اللجنة أن المعمري لا يظهر في أي مشهد باعتباره مسؤولا عن أي عنف أو التحريض على العنف.

ويقول آن كلويد، رئيس لجنة البرلمانيين لحقوق الإنسان في الاتحاد البرلماني الدولي: “المعمري لا ينبغي أبدا أن يُسجن في المقام الأول،  ونحن نحث بقوة البرلمان العماني لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى من خلال تغيير القوانين الحالية التي تقوض الحق الأساسي في التجمع وحرية التعبير بما يتماشى مع المعايير الدولية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

القائمة الرئيسية