لندن - المملكة المتحدة 29/06/2017

#عمان_لايف.. التجربة العمانية في سناب شات

خ خ خ

في بداية شهر يوليو  من عام 2011، ظهر تطبيق سناب شات للعالم كأحد منصات التواصل الاجتماعي والتي تعتمد على الصور والفيديو كمحتوى رئيسي للمنصة.  أتاحت سناب شات فرصة كبيرة للشركات والمؤسسات والأفراد لتسويق المنتجات والخدمات بطريقة سهله وأكثر إيصالاً للعامة.

ركزت سناب شات على مشاركة اللحظات بين المستخدمين وقامت بإضافة مجموعة من الخيارات لاستقطاب المستخدمين ومن ضمن هذه الخيارت geofilters والذي يتيح لك إضافة شعار لمنطقة معينة وفق ضوابط خاصة وتحت إشراف سناب شات. كما أضافت إمكانية الكتابة على الصور والتعليقات إضافة لنظام القصة snapchat live والذي يعتبر إضافة رائعة لهذه المنصة. وتشير بعض الإحصائيات الحديثة إلى أن عدد المقاطع التي يتم مشاركتها عبر سناب شات تخطى 400 مليون سناب في اليوم الواحد. كما تشير الإحصائيات إلى أن عدد المستخدمين النشيطين في سناب شات تخطى حاجز 100 ألف مستخدم نشيط في اليوم الواحد.

إن الاحصائيات الحديثة التي توفرها بعض المنصات الإحصائية تدلل بصورة أو بأخرى على فرص جيدة للاستثمار على سناب شات والتركيز بصورة أكثر عمقا على منطقة سكانية بحد ذاتها أو مجموعة أحداث أو فكرة ما مشتركة بين عدد من المجموعات البشرية والأقليات في ما بات يعرف ب  snapchat live

هذا العدد من المستخدمين والكم الكبير من المحتوى منح سناب شات فرصة أكبر للاستثمار والتركيز على رقعة جغرافية أكبر والذي منح الكثير من الدول والمدن الفرصة لتعريف العالم بالمعالم والتراث والطبيعة وغيرها من المقومات السياحية والاجتماعية.

التجربة العربية والخليجية في سناب شات لايف جيدة ونأخذ منها كمثال تجربة مكة لايف والمغرب واللتان كانتا أكثر تاثيرا ووصولا للمتابعين من خلال منصات التواصل الاجتماعي. وحصلت مجموعة من المدن والدول على الفرصة لتكون محل أنظار العالم عبر منصة سناب شات ومن هذة التجارب تجربة المغرب ومصر والكويت والبحرين ودبي. يضاف لذلك تجربة إسرائيل والتي غطت ملامح فلسطين بشكل كبير أيضا ولأكثر من مرة رغم اتساع الجدل حولها. أضيف لما ذكرته أيضا خروج دبي لايف للمرة الثانية، وحصول مدينة إربد الأردنية على الفرصة والظهور خلال نفس الفترة وهي تجارب ناجحة وكان لها حضور جميل عبر منصة سناب شات.  في مقابل ذلك حصلت بعض الدول على الفرصة لكن لسبب أو لآخر لم تكتمل القصة ولم يتم بثها للعامة. نذكر هنا تجربة مدينة جدة السعودية والتجربة العمانية لمرتين (والكويت).

يركز فريق سناب شات من خلال سناب شات لايف على إبراز المعالم والأماكن والأنشطة الجميلة للمدن والدول التي يختارها لبث القصة. ويفضل التنوع في المادة المنشورة بحيث يتم تغطية أكبر قدر من المعالم والأماكن والأنشطة والأسواق وغيرها. المتتبع للقصص التي تم اعتمادها عبر سناب شات يلاحظ أن التركيز كان على جوانب الحياة وأنشطة المجتمع والجوانب الاقتصادية والتاريخية للمدن والدول. فيما غابت الجوانب السياسية والأوضاع الماساوية المتردية في الوطن العربي وذلك لأن سناب شات يحاول جاهدا الابتعاد عن هذة الجوانب والتركيز على الحياة والتفاصيل الجميلة فيها.

كما يفضل سناب شات الابتعاد على الأمور التي قد تؤثر على ذائقة المستخدمين وتضعهم في إطار من الجدل والاختلاف مثل المناظر التي تحتوي على دم وقتل وعنف وأنشطة دينية وعرقية وغيرها فالموقع بصفته ملكا للعامة هو أكثر اقترابا للترفيه والتعريف بالثقافات.

التجربة العمانية عبر منصات التواصل الاجتماعي قصيرة بشكل عام ولا زالت في البداية ولا زال عدد المستخدمين قليلا إذا ما قورن بدول أخرى في المنطقة العربية. ولهذا الأمر تأثيرٌ على اهتمام الشركات بنشر الخدمات والمنتجات والتركيز على المستخدم العماني بطريقة أو بأخرى.

#عمان_لايف تجربة لم تتح في المرة الأولى ولقد ظهرت للمستخدمين بعد استعراض استونيا لايف (دولة أوروبية) حيث نوه سناب شات على أن عُمان ستكون وجهه قادمة لقصته التي تجوب بلدان العالم لكن لم يتم إتاحة الفرصة لأسباب لا نعرفها وحتى الآن لم يعلن سناب شات عن أي تفاصيل لأي قصة تم تجاهلها أو عدم نشرها وكما يبدو لا توجد طريقة لمعرفة الأسباب. في 24 سبتمبر 2015 أتاحت سناب شات الفرصة للمستخدمين العمانيين لنشر المحتوى عبر قصة #عمان_لايف لكن التجربة العمانية لم تكتمل أيضا ولم يتم بثها عبر سناب شات. ويرجح الكثير من المتابعين لمنصة سناب شات والمهتمين بمنصات التواصل الاجتماعي ان السبب وراء عدم بث #عمان_لايف هو نوعية المحتوى الذي تم نشره من قبل المستخدمين حيث تصادف إطلاق عمان لايف مع مناسبة عيد الاضحى المبارك والذي يتخلله الكثير من الأنشطة الاجتماعية أهمها الأضحية والشواء والكم الكبير من اللحوم والمأكولات. ويضيف البعض أن التركيز على مظاهر العيد أخذ النصيب الأكبر من المحتوى المقدم.

المتتبع لوسم #عمان_لايف عبر منصة تويتر يجد أن كثيرا من المحتوى ركز على مظاهر العيد بمختلف أنشطتها وابتعد بشكل كبير عن إبراز معالم السلطنة والحياة فيها. وهذا الأمر أثر سلباً على بث عمان لايف. وسم #عمان_لايف شارك فيه قرابة 200 مستخدم خلال الفترة ما بين 23 – 26 سبتمبر 2015 واستطاع الوصول لأكثر من 700 الف مستخدم.  والإحصائيات السابقة تشير إلى أن عدد المستخدمين المشاركين ضعيف نوعاً ما وإذا ما ربطنا الأمر بسناب شات فمن المرجح أيضاً أن عدد المستخدمين لسناب شات في عمان قليل وهذا الأمر قد يكون له دور في ضعف المحتوى المرفوع لقصة عمان لايف عبر سناب شات. وتبقى الأخيرة القادرة على تقديم المبررات وتوضيح الأسباب من اختفاء القصص دون نشرها عبر خدمة اللايف وطالما أن الشركة لم تقدم توضيحاتها بشأن الأمر فجميع المبررات السابقة قد تبدو متاحة.

ختاماً  يمكنني القول إنه من الجيد أن نستغل مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لعمان وتراثها وقيمتها الجغرافية من خلال تقديم محتوى جيد وهادف يتناسب مع وعي المجتمع العماني وتحضره وحبه لهذا الوطن. إن وجود محتوى جيد عبر هذة المنصات يمثل خدمة تسويقية وثقافية للسلطنة حيث تعزز من تواجدها بشكل محلي وإقليمي ودولي مما يخلق فرص تجارية واستثمارية أفضل. ويمكن الاستفادة من سناب شات بشكل كبير في نشر محتوى مرئي يركز على المقومات السياحية والتجارية والحياة الاجتماعية في السلطنة.

حسن العجمي

حسن العجمي
باحث في الشبكات وأمن المعلومات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

القائمة الرئيسية