لندن - المملكة المتحدة 18/11/2017

مغردون: غرباء في الفائض.. شركاء في العجز

خ خ خ

مع إعلان مجلس الوزراء تعديل أسعار المنتجات النفطية ورفع الدعم، والذي سيبدأ العمل به منتصف الشهر الجاري تفاعل نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مع ذلك في وسم #تعديل_أسعار_المنتجات_النفطية.

وبين مؤيد  لقرار مجلس الوزراء ومنتقد، تباينت المواقف حيث غردت رحمة الرقيشية قائلة: “كان المستفيد الأبرز من الدعم الشركات والقطاع الخاص والوافدين، رفع الدعم جاء في محله”. وتناقل بعض المغردين على وسم #تعديل_أسعار_المنتجات_النفطية صورا لتغريدات الكاتب زكريا المحرمي متناولا فيها القرار: “أذكر مجلس الوزراء أن أغلب الشعب مديون (مدين) وأن أي زيادة في أسعار الوقود والسلع سيكون لها انعكاس سلبي على حياة الناس وموقفهم من الحكومة”.

Screenshot_2016-01-02-13-17-17-1 Screenshot_2016-01-02-14-11-54-1 Screenshot_2016-01-02-15-56-48-1 Screenshot_2016-01-02-16-06-25-1

وغرد سعود الغافري قائلا: “فتح السوق وإلغاء الوكالات الاحتكارية حتى لا يكون المواطن بين رفع الأسعار واحتكار التجار”. في حين رأى علي الراشدي أن على هيئة حماية المستهلك تكثيف الجهود لمراقبة الأسعار وإيقاف استغلال التجار وعلى الجميع مساندة الهيئة. وأضاف طارق السراي العلوي على الوسم: “الحكومة تطلب شراكة المواطن للتغلب على الأزمة والمواطن يطالب بالشراكة في صنع القرار، لا تدخلني بمشاكلك دون شراكة”.

متابعة: بسمة البادية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

القائمة الرئيسية