لندن - المملكة المتحدة 23/08/2017

آراء

قراءة في النظام الدستوري البحريني: التعاون بين السلطات مع الفصل بينها

من خلال تحليل النصوص القانونية المعنية بتنظيم العمل التشريعي والبلدي أن الغاية منها هي إنتاج حالة من الوصاية والتبعية للسلطة التنفيذية، بحيث يتم إخضاع تطبيق قرارات واقتراحات المؤسسات المنتخبة شعبيًا وجعلها رهن موافقة السلطة التنفيذية وتفسيرها.

أكمل القراءة »

الإصلاح الحقوقي

الإصلاح الحقوقي أساس مهم لأي عملية تغيير جدية المراد منها التقدم والرقيّ بالمجتمع والفرد، فهي عملية قائمة على أسس ومبادئ توفر وتضمن حقوق كافة الأفراد والجماعات مهما اختلفوا في الدين والعرق والطائفة.

أكمل القراءة »

الإرهاب والتطرف الديني: الكراهية

لعّل أكثر الأدوار رعبًا هي تلك التي نراها بين حين وآخر على شاشات التلفاز، والتي يمثّل الظالم فيها دور المظلوم، والمجرم دور المجني عليه. أمّا نحن، فننقسم بين مبرّرٍ وشاجبٍ ومستنكر أو آخرين محتفلين. الإرهاب له أديانه وليس دينًا واحدًا وحسب.

أكمل القراءة »

فلسفة الدولة في القرآن الكريم: المذاهب الأربعة في اختيار الخليفة في الثقافة الإسلامية

الشورى قيمة مغلقة من حيث ثبوت النص؛ إلا أنها قيمة مفتوحة من حيث الإنزال، وآلية التطبيق. لكن هل الشورى هي الديمقراطية من حيث الأصل؟ وهل والديمقراطية تطور لإنزال الشورى، أم بينهما تفاوت وتضاد؟

أكمل القراءة »

معضلات الصراع السياسي بين العلمانيين والإسلاميين

الحرية في الفكر العلماني تقوم على أساس تقديس حرية الفرد في الاختيار في كل شأن من شؤون حياته دون خسارة حقوقه في المجتمع وأمام القضاء. حرية الاختيار الفردي بالمفهوم العلماني تمنح الفرد حق اختيار من يحكمه وبأي دستور وقانون يحكمه.

أكمل القراءة »

تراجيديا التغيير ومستقبل الحراك

الحراك الذي يبدو للكثير أنه ذاهب إلى نهايته، لن ينتهي بالصورة التي تتمناها له الأنظمة المحلية أو الدولية المستفيدة من نهايته عبر توظيف المال والإعلام للقضاء عليه، بل سيصل في مرحلة ما، إلى انفجار جديد، حتى أكثر الناس تشاؤما، لم يكن ليتوقع هول نتائجه!

أكمل القراءة »

قراءة: الإرهاب بين الإسلاموفوبيا والغربفوبيا

يكاد يكون مصطلح "الإرهاب" من أكثر المصطلحات ترددا في وسائل الإعلام وخطب السياسيين وبرامج المرشحين والأحزاب السياسية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر حتى اليوم. وظفته كثير من الدول الكبرى كأحد وسائل الصراع الناجعة في تحقيق مصالحها.

أكمل القراءة »

مسؤولية المجتمعات في تفعيل دورها الريادي

حين لا يفهم المواطن البسيط أو المتعلم، الفرق بين توزيع السلطة وفصل السلطات، فذلك وإن كان مرده جزئيا يقع على عاتق المواطن نفسه، إلا أنه وبنسبة كبيرة تقع مسؤوليته على النظام السياسي؛ وذلك لغياب المفهومين عمليا في الدولة التي يقطنها المواطن.

أكمل القراءة »

مادة الرِّدَّة في السودان وجسارة المواجهة

سودان اليوم يعيش أسير نظام يجمع أسوأ استبدادين: الاستبداد العسكري واستبداد الدولة الدينية. وانقلاب يونيو 1989 هو انقلاب الحركة الإسلامية المنوط به إعادة صياغة المجتمع وفق "مشروعها الحضاري" فإن ما يميزه عن الانقلابين اللذين سبقاه هو وجه الاستبداد الديني.

أكمل القراءة »

في مديح المثقف

لا يمكن أن نرمي حالة النخبوية على المثقفين أنفسهم فحسب، إذ أنها تتجلى أكثر عندما تفرض السلطة شروطا قاسية على المثقف للاندماج. كأن تمنعه من الكلام إلا عبر قنواتها، أو تضيق عليه فرص انتشار أفكاره، أو تطارده في بيئة عمله، أو تشهّر به عندما يتعثر.

أكمل القراءة »
القائمة الرئيسية